« البابا يقدم إعتذاراً للكاثوليك الأميركان »






 

مدينة الفاتيكان (CNN) - - أشار البابا يوحنا بولس الثاني الثلاثاء إلى الأخطاء التي ارتكبت في أساليب معالجة الممارسات الجنسية مع الأطفال التي تهز الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، مقدما اعتذارا واضحا وصريحا وجهه للكاثوليك الأميركان.

وقال البابا في أول تصريح له بشأن فضائح متكررة تتعلق بممارسات جنسية مع الأطفال تواجه الكنيسة في الولايات المتحدة في اجتماع مع كبار رجال الدين الكاثوليك في الولايات المتحدة إن المجتمع ينظر إلى مثل هذه الممارسات على انها "جريمة" مضيفا انه لا مكان لها في الكنيسة.

وقدم البابا أيضاً بحضور عدد من المسؤولين في الفاتيكان اعتذارا لضحايا مثل هؤلاء الأعمال التي اقترفها رجال دين معربا عن أمله في أن تصبح الكنيسة الأميركية "اكثر قداسة" بعد هذه الفضيحة.

ومضى يقول "الفضيحة التي أدت إلى هذه الأزمة خطأ بكل المقاييس وينظر إليها المجتمع على أنها جريمة كما أنها من الفواحش."

وأضاف "يجب أن يعلم الناس انه ليس هناك مكان في الكنيسة والحياة الدينية لمثل هؤلاء الذين يضرون بالصغار.وأعرب أيضاً عن "حزنه البالغ لان القساوسة ورجال الدين الذين مهمتهم مساعدة الناس على العيش حياة مقدسة يتسببون هم أنفسهم في مثل هذه المعاناة والفضيحة للصغار."

وقال "أتضامن مع الضحايا وعائلاتهم في أي مكان كانوا وأساندهم في قلقهم."

ولم تحدد تصريحات البابا القوية هذه ما إذا كان بإمكان الكنيسة الأميركية اصدار قرار يقضي بتسليم مثل هؤلاء القساوسة للسلطات المدنية.








المصدر:

http://arabic.cnn.com/2002/world/4/23/SEX-ABUSE/index.html



» تاريخ النشر: 26-11-2009
» تاريخ الحفظ:
» شبكة ضد الإلحاد Anti Atheism
.:: http://www.anti-el7ad.com/site ::.