عرض المقال :رئيس العصابة يستهبل القاديانيين- إني معك يا مسرور
  الصفحة الرئيسية » مـقـالات الموقـــع » كشف البلية بفضح الأحمدية » أ. فؤاد العطار » نفاق وكذب الأحمدية

اسم المقال : رئيس العصابة يستهبل القاديانيين- إني معك يا مسرور
كاتب المقال: أ. فؤاد العطار

بسم الله الرحمن الرحيم


 


رئيس العصابة يستهبل القاديانيين – إني معك يا مسرور !!


 


كتبه:فؤاد العطار 
رجاء الضغط على الصور للتكبير


 


       ربما لاحظتم أن القاديانيين يضعون عبارة "إني معك يا مسرور" كشعار في بعض الاجتماعات التي يحضرها الرئيس الحالي لعصابة النصب و الاحتيال باسم الدين في لندن – ميرزا مسرور الخليفة القادياني الخامس. و إذا عرف السبب ذهب العجب فمشعوذو القاديانية الجدد يدعون أن نبيهم المزعوم تلقى نبوءة عظيمة من إلهه يلاش في سنة 1907م جاء فيها "إني معك يا مسرور" تبشيراً بترؤس ميرزا مسرور لعصابة قاديان بعد 95 عاماً من هلاك مؤسس القاديانية. اقرؤوا ما كتبه القاديانيون في موقعهم الرسمي للتعريف برئيس عصابة لندن الذي أمر غلمانه بجمع مليوني دولار من أذنابه ليقدموها هدية له العام القادم.


 



و الآن لنقرأ الوحي القادياني الذي ذكرت فيه عبارة "إني معك يا مسرور" في كتاب الوحي القادياني تذكرة و ذلك لنتعرف على مدى دجل من سماهم موقع بني قاديان ب "علماء الجماعة الإسلامية" و لنعرف مدى استهبال رئيس عصابة قاديان لأتباعه و أذنابه ممن باع دينه لإرضاء مشعوذي لندن.


 


     جاء في كتاب تذكرة هذا الوحي القادياني الذي يخاطب فيه يلاش نبيه المزعوم الميرزا غلام : ((إني معك و مع أهلك، أحمل أوزارك، (إني معك و مع كل أحبائك - "مترجم")، إني معك يا مسرور، وقع واقع و هلك هالك، وضعنا الناس تحت أقدامك، وضعنا عنك وزرك الذي أنقض ظهرك و رفعنا لك ذكرك، أجيبت دعوتك)) – كتاب الوحي القادياني تذكرة بالترجمة الإنجليزية ص883.


 


   و من يقرأ شعوذة الميرزا و هلوساته يجد أن إلهه خاطبه فيها ب )يا ابراهيم) و (يا عبد القادر) و (يا آدم) و غيرها من الأسماء، بل ناداه أيضا (يا مريم(.


 



    
و قد استنتج فطاحل و علماء القاديانية أن يلاش كان يخاطب ميرزا مسرور في ذلك الوحي الذي نشره نبيهم المزعوم الميرزا غلام سنة 1907م مدعياً أن يلاش أخبره بأنه وضع عنه أوزاره و وضع الناس تحت أقدامه و أجاب الدعوة التي دعاها، لكن يبدو أن يلاش كان يمزح مع الميرزا حيث لم يضع عنه أوزاره هو و لم يضع الناس تحت أقدامه هو و لم يستجب دعوته هو فقد كان يعني أنه أجاب دعوة ميرزا مسرور التي دعاها قبل 43 سنة من ولادته !!!! بل جزم مشعوذو القاديانية بأن نبيهم المزعوم لم يفهم وقتها هذا الوحي حيث يبدو بأنه أرسل لهم إيميلاً في سنة 2003م يخبرهم فيه بأنه لم يفهم وحي يلاش.


 


الحمد لله الذي عافانا


 


فؤاد العطار

اضيف بواسطة :   admin       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 26-11-2009

الزوار: 862


المقالات المتشابهة
المقال السابقة
خاتم مع جمع العقلاء في الوحي القادياني
المقالات المتشابهة
المقال التالية
النبوءات القاديانية تكتيكات الدجال
جديد قسم مـقـالات الموقـــع
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك