عرض المقال :جواسيس يوم الجمعة
  الصفحة الرئيسية » مـقـالات الموقـــع » كشف البلية بفضح الأحمدية » أ. فؤاد العطار » نفاق وكذب الأحمدية

اسم المقال : جواسيس يوم الجمعة
كاتب المقال: أ. فؤاد العطار

جواسيس يوم الجمعة !

 



ترجمة : فؤاد العطار

 



fuad@37.com

 



رجاء الضغط على الصورة لتكبيرهاهذا البريد محمى من المتطفلين , تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته
          الرسالة التالية منشورة ضمن مجموعة الإعلانات و هو من منشورات الجماعة الأحمدية (القاديانية)، و قد أرسلها الميرزا غلام أحمد القادياني إلى الحكومة البريطانية سنة 1896م  و عرض  عليها خدمات جماعته التجسسية، و قد ابتكر فيها الميرزا طريقة تجسسية فريدة في كشف المسلمين غير الموالين للحكومة الإستعمارية الرشيدة (حكومة بريطانيا في الهند).

 



 و قد أتبعت الرسالة بترجمة كاملة إلى اللغة العربية.

 




الترجمة إلى العربية :

 



مجموعة الإعلانات – الجزء الثاني – ص 227 

 



جدير بانتباه الحكومة من منظم اقتراح تعطيل يوم الجمعة

 



ميرزا غلام أحمد القادياني – مقاطعة جورداسبور – البنجاب

 



كبادرة ولاء للحكومة البريطانية فإننا ننصح بعمل قائمة بأسماء المسلمين الجهلة الذين يعتبرون الحكومة البريطانية في الهند  دار حرب و يضمرون في قلوبهم الثورة ضدها، فبسبب مرضهم الداخلي أنكر هؤلاء وجوب الجمعة و تجنبوا عطلتها. لهذا السبب فإننا نقترح عمل قائمة تضم أسماء أولئك الأشخاص الجهلة ذوي الطبيعة الثورية، و من ثم تحفظ القائمة بسرية.

 



          إنه من حسن حظ الحكومة أن عدد أمثال أولئك الأشخاص الذين يضمرون في صدورهم السوء هو عدد قليل بين المسلمين في الهند البريطانية، لكن لأن كشف ذوي النوايا السرية تجاه الحكومة ممكن فإننا في هذه المناسبة المباركة و كبادرة سياسية طيبة تجاه حكومتنا الكريمة نرغب في  كشف أسماء أولئك الأشخاص الذين  أثبتوا نزعتهم الثورية بتصرفهم ذاك. فمن السهل علينا معرفة هؤلاء الأشخاص في أيام عطلة الجمعة فليس هناك وسيلة مماثلة لمعرفتهم. والسبب هو أن الشخص الذي تؤدي به حماقته أن يعتبر الهند البريطانية دار حرب سوف يرفض بالتأكيد وجوب الجمعة و بالتالي يمكن كشفه بهذه الطريقة و إثبات أنه ممن يحمل تلك النوايا.  لكننا و بكل احترام نخبر الحكومة بأننا سنبقي  تلك القوائم محفوظة بسرية معنا إلى أن تطلبها الحكومة منا. و نحن نأمل أن حكومتنا الرشيدة ستحتفظ أيضاً بسرية تلك القوائم في أحد مكاتبها. أما حالياًً فإننا لم نرسل تلك القوائم التي تضم أولئك الأشخاص إلى الحكومة بل اكتفينا بإرفاق نموذج فارغ للتعريف بشكل القائمة  و هو لا يحتوي حالياً على أية أسماء.  و النموذج سيحتوي على أسماء الأشخاص و عناوينهم و هويتهم و هو كالتالي:

 











































الرقم

 




الإسم و الشهرة و الوظيفة

 




مكان الإقامة

 




المقاطعة

 




الوصف

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 




 

 





 

 



 

 




 


اضيف بواسطة :   admin       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 26-11-2009

الزوار: 554


المقالات المتشابهة
جديد قسم مـقـالات الموقـــع
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك