عرض المقال :الوحي القادياني والتحدي العجيب
  الصفحة الرئيسية » مـقـالات الموقـــع » كشف البلية بفضح الأحمدية » أ. فؤاد العطار » نفاق وكذب الأحمدية

اسم المقال : الوحي القادياني والتحدي العجيب
كاتب المقال: أ. فؤاد العطار

بسم الله الرحمن الرحيم


 


الوحي القادياني والتحدي العجيب


 


كتبه: فؤاد العطار
رجاء الضغط على الصور للتكبير


(تذكرة) هو الكتاب الذي يضم الوحي "المقدس" و الإلهامات التي ادعى الميرزا غلام أحمد القادياني أن إلهه أوحاها إليه. و قد جمع القاديانيون تلك الإلهامات و الكشوف و الوحي بعد موت الميرزا و ضموها في كتاب واحد أسموه (تذكرة)


الميرزا غلام أحمد القادياني كان يؤكد إيمانه بوحيه مثل إيمانه بالكتب السماوية التي نزلت على الأنبياء، يقول الميرزا ))إنني أؤمن بقطعية هذا الوحي النازل عليّ كما أؤمن بكتب الله (( –الوثيقة في الأسفل ص245 من الترجمة القاديانية لكتاب الوحي القادياني (تذكرة(


و يقول الميرزا أيضاً ))أقسم بالله تعالى أنني أؤمن بهذا الوحي النازل عليّ كما أؤمن بالقرآن الشريف و بكتب الله الأخرى، و أني أعتبره قطعياً و يقينياً كما أعتبر القرآن قطعياً و يقينياً((. كتاب "حقيقة الوحي" ص220.


تحدي البشرية بآية واحدة من أمثال آيات تذكرة!
          تحدى الله سبحانه الناس في قرآنه الكريم أن يأتوا بسورة واحدة من مثل سور القرآن الكريم، قال تعالى في قرآنه الكريم:
))
وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (( – سورة البقرة : 23
أما يلاش - إله الميرزا بزعمه - فرمى بتحد أكبر من ذلك الوارد بخصوص القرآن الكريم نفسه، و ذلك عندما تحدى الميرزا الناس أن يأتوا بآية واحدة فقط كتلك التي ادعى أن إلهه "يلاش" أنزلها عليه، و نص التحدي كان كالتالي:

((و إن كنتم في ريب مما نزلنا فأتوا بآية من مثله)) كتاب الوحي القادياني (تذكرة) ص802.


و أنظروا إلى الوثيقة في الأسفل أيضاً للترجمة القاديانية المعتمدة لكتاب وحيهم المقدس (تذكرة)، حيث قام القاديانيون باعتماد الكلمة الإنجليزيةverse لترجمة كلمة )آية) في الوحي العربي أعلاه.


آيات الوحي القادياني المقدس فيها شفاء !!
          و في كتاب الوحي القادياني "المقدس" نقرأ الوحي المدعى التالي: ((و إن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بشفاء من مثله)) تذكرة ص 33


أقول : ما دامت آيات الوحي القادياني المقدس معجزة و شفاء للناس فما بال القاديانيين لا يبالون بوحيهم المقدس ! ما بال معظمهم يجهل ذلك الوحي و لم يقرأ معظمه ! إن سألتهم فسيدعون أن القرآن كاف لهم، عجباً ! هل كان يحق للنصارى مثلاً أن يهملوا الإنجيل لمجرد أن التوراة كانت بين أيديهم؟

الآية المشفرة - نموذج من آيات الإعجاز القادياني !!
          نشر الميرزا الآية المشفرة التالية بتاريخ 27-12-1891م، و هي عبارة عن سلسلة من الأرقام التي لم يفهم مغزاها أحد حتى الآن. و مع ذلك فهذه الآية هي من ضمن الآيات التي تحدى إله الميرزا بها البشرية جمعاء أن تأتي بمثلها. أنظروا الوثائق في الأسفل.



 

قبول التحدي
          أعلن هنا و أنا في كامل قواي العقلية قبول التحدي الذي أعلنه الميرزا بخصوص اختراع آية من أمثال آياته التي ادعى أنها موحاة إليه، فسأقوم الآن باختراع آية مشفرة شبيهة بالآية المشفرة التي نشرها الميرزا بتاريخ 27-12-1891م. و أنا أدعي بأن الشيفرة التي اخترعتها تكافيء شيفرة الميرزا أو هي أفضل منها، و هي كالتالي:

((
50 , 99 , 1000000 , 5 , 15 , 2.5 , 3 , 80 , 9 , 1 , 50 , 100 , 70 , 14, 200, 81, 1000, 50, 50, 13, 7000, 3, 0.1 ))

و الآن هل يستطيع العضو غالي أو أي من إخوانه القاديانيين أن يثبتوا بأن آية الميرزا المشفرة أفضل من شيفرتي التي اخترعتها بنفسي؟ كلا و ألف كلا.

و لأثبت بأن الشيفرة خاصتي أفضل من الشيفرة التي أتى بها الميرزا سأبين بأنه - على عكس شيفرة الميرزا - من الممكن استخلاص معنىً من وراء شيفرتي، و هو في هذه الحالة كالتالي:

50 : إشارة إلى وعد الميرزا لزبائنه أنه سيطبع خمسين مجلداً من كتابه "براهين أحمدية" تحتوي على 300 برهان على صحة دين الإسلام دون غيره، لكنه طبع خمساً فقط بعد أن استلم النقود من زبائنه مقدما، علماً أنه لم يقدم 300 برهاناً كما وعد بل أعطى مقدمة لبرهان واحد فقط و حشى معظم المجلدات بإلهاماته و وحيه المدعى.
99 : إشارة إلى أن الميرزا كان له تسعة و تسعين إسماً
1000000 : إشارة إلى ادعاء الميرزا أن الله أيد نبوته بمليون آية و شهادة سماوية
5 : إشارة إلى نبوءة الميرزا الفاشلة حول بشارة إلهه له بولد خامس سيكون اسمه يحيى.
15 : إشارة إلى نبوءة الميرزا الفاشلة حول موت النصراني آتام خلال 15 شهراً.
2.5 : إشارة إلى نبوءة الميرزا الفاشلة حول موت زوج الفتاة "محمدي بيجوم" خلال سنتين و نصف.
3 : إشارة إلى وحي الميرزا الذي أمره بالزواج مرة ثالثة، لكن الميرزا لم يمتثل لأوامر وحيه المقدس !.
80 : إشارة إلى نبوءة الميرزا الفاشلة حول بشارة إلهه له بأنه سيحييه 80 عاماً أو أكثر. بينما مات الميرزا في حوالي ال 68 من العمر.
9 : إشارة إلى نبوءة الميرزا الفاشلة حول اختفاء حمى ابنه مبارك خلال 9 أيام، لكن الحمى لم تختف و مات الصبي مبارك.
1 : إشارة إلى نبوءة الميرزا الفاشلة حول ولادة ولد ذكر لأحد أتباعه، و كان من المفترض أن يكون اسم الولد "عالـَم كباب".
100 : كما هو مذكور في كتاب الوحي القادياني "تذكرة" فإن الميرزا كان أحياناً يزور الحمام 100 مرة في اليوم.
70 : إشارة إلى نبوءة الميرزا الفاشلة حول بقاء الطاعون إلى سبعين سنة، حيث اختفى الطاعون خلال بضعة سنواتالصفحات [1] [ 2]

اضيف بواسطة :   admin       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 26-11-2009

الزوار: 1655


جديد قسم مـقـالات الموقـــع
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك