عرض المقال :القادياني و بولس
  الصفحة الرئيسية » مـقـالات الموقـــع » كشف البلية بفضح الأحمدية » أ. فؤاد العطار » نفاق وكذب الأحمدية

اسم المقال : القادياني و بولس
كاتب المقال: أ. فؤاد العطار

القادياني  و بولس

 



كتبه : فؤاد العطار

 



أكد الميرزا غلام أحمد القادياني في كتاباته - التي ادعى استقبالها من ربه عن طريق الإلهام - ما يلي:

 



1- عيسى (ع) مات و هو في عمر 125 سنة

 



2- عيسى (ع) مات قبل أن يفسد دين النصارى.

 



علماً أن هذين الإدعاءين وحدهما كافيان لإثبات كذب و افتراء الميرزا على ربه، فدين النصارى فسد على يد بولس باعتراف الميرزا نفسه، علماً أن بولس مات في حوالي سنة 64م. راجعوا الوثائق في الأسفل:
ادعاؤه أن عيسى عليه السلام عاش 125 عاماً
يقول الميرزا: ((كما تعتقد جميع الفرق الإسلامية بأن المسيح وحده جمع في ذاته أمرين لم يجتمعا في نبي من الأنبياء، أولهما: أنه نال عمراً مكتملاً أي عاش مائة و خمسة و عشرين عاما ….. و هذه الروايات لم ترد في كتب الحديث القديمة الموثوق بها فحسب، بل هي شهيرة بين جميع فرق الإسلام على شكل التواتر الذي لا يتصور أكثر منه))كتاب المسيح الناصري في الهند بالترجمة العربية ص59.

 




تأكيده أن عيسى (ع) مات قبل فساد دين
النصارى
يقول الميرزا عن عيسى (ع) : ((انظر كيف ثبت وقوع موته قبل فساد مذهب النصارى و اتخاذهم عيسى إلهاً))مجموعة الخزائن الروحانية، كتاب حمامة البشرى ص261

 




بولس أفسد دين النصارى و أضلهم و أهلك أهل دمشق بالشرك
يقول الميرزا ((بولس الذي كان أول رجل أفسد دين النصارى و أضلهم و أجاح أصولهم و مكر مكراً كبارا))مجموعة الخزائن الروحانية، كتاب حمامة البشرى ص225

 




لاحظوا كيف ادعى الميرزا في الوثيقة المبينة أعلاه بأنه سيصل إلى
دمشق لينشر التوحيد بالضبط كما وصل إليها بولس الذي نشر فيها الشرك و أهلك أهلها. علماً أن الميرزا لم يصل دمشق مطلقاً.

 



و يقول الميرزا في كتاب آخر : ((بولس الذي كان رئيس المفترين)) - مجموعة الخزائن الروحانية، كتاب أنجام آتام ص195.

 




قلت: سبحان الله! أنظروا كيف فضح المفتري بولس أخاه في الإفتراء
الميرزا القادياني، و انظروا كيف رضي الميرزا لعيسى عليه السلام أن يعيش في كشمير 90 عاماً ليعلـّم البوذيين بدعة الرهبانية و اعتزال النساء– على حد زعم الميرزا في كتابه "المسيح الناصري في الهند" ص 85– بينما هو إله معبود في الشرق خلال تلك الفترة الطويلة دون أن يخبر تلاميذه و قومه بأنه حي و أنه ليس إلهاً.



 



و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

 



فؤاد العطار

 



Anti_Ahmadiyya@yahoo.com

 



16 رمضان 1428هـ

اضيف بواسطة :   admin       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 26-11-2009

الزوار: 693


جديد قسم مـقـالات الموقـــع
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك