عرض المقال :السيدة أمينة موسلر ( ألمانيا )
  الصفحة الرئيسية » مـقـالات الموقـــع » كشف البلية بفضح النصرانية » لماذا تركو النصرانية

اسم المقال : السيدة أمينة موسلر ( ألمانيا )
كاتب المقال: webmaster3

السيدة أمينة موسلر ( ألمانيا )


سمعت ولدي يتوسل إلي وفي عينيه دموع ( يا أمي لا أريد أن أبقى مسيحيا بعد الآن ، إنني أريد أن أكون مسلما ، وأنت أيضا يا أمي ، يجب أن تنضمي معي إلى هذا الدين الجديد )



كان ذلك في عام 1928م وكانت تلك هي المرة الأولى التي شعرت فيها بوجوب معرفة الإسلام ثم مضت سنوات قبل أن أتصل بإمام مسجد برلين الذي شرح لي هذا الدين فما لبثت أن اقتنعت أن الإسلام هو الدين الحق الذي أرتضيه .



كان الإيمان بالثالوث الذي تدعو إليه المسيحية أمرا مستحيلا بالنسبة لي ، حتى عندما كنت شابة في العشرين من عمري وبعد دراسة الإسلام رأيتني أيضا لا أقرب ( الاعتراف ) ولا تقديس البابا أو الاعتراف بسلطاته العليا ولا عملية التعميد المسيحية ولا ما شاكل ذلك من عقائد ، وهكذا أصبحت مسلمة .



كان كل أسلافي مؤمنين أتقياء وأنا شخصيا نشأت في دير ومن ثم فقد تعودت أن أنظر إلى الحياة من زاوية الدين وكان ذلك يقتضي أن ألتزم بهذا الدين أو ذاك فكان من حسن حظي ومن دواعي اطمئناني أن قررت إتباع دين الإسلام .



والآن ما أسعدني وأنا جدة ، إذ أستطيع أن أفاخر بأن حفيدي ولو مسلما والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم .



........................................


نقلا عن موقع التوضيح لدين المسيح

اضيف بواسطة :   admin       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 26-11-2009

الزوار: 664


المقالات المتشابهة
المقال السابقة
حكاية فوزية النيجيرية
المقالات المتشابهة
المقال التالية
محمد أسد النمسا
جديد قسم مـقـالات الموقـــع
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك