عرض المقال :الذي يأتي بعدي صار قدامي
  الصفحة الرئيسية » مـقـالات الموقـــع » كشف البلية بفضح النصرانية » حقائق حول الأناجيل

اسم المقال : الذي يأتي بعدي صار قدامي
كاتب المقال: webmaster3


















الذي يأتي بعدي صار قدامي

 



 


 




د : شريف حمدى

من القائل : " إن الذى يأتى بعدى صار قدامى لأنه كان قبلى  .. "  مفاجأة المخطوطات !!
فكرة هذا المقال صاحبها هو احد الاعضاء فى منتدى الجامع اعتقد ان اسمه
Karam_144 واعترافا بفضل الرجل فقد ذكرت انه صاحب فكرة المقال فشكرا لله ثم له  ..
ودورى هو توثيق معلومته بصوره كامله فقد قال الاخ  :
" أما بالنسبة ليوحنا فقد قرأت في موقع بايبل ريسيرشر أن هناك قراءة مختلفة في بعض المخطوطات لهذا العدد
: " يوحنا شهد له ونادى : هذا هو الذي قلت عنه : إن الذي يأتي بعدي صار قدامي لأنه كان قبلي " . يو 1 : 15
القراءة المختلفة تقول أن يوحنا قال " هذا ( يعني المسيح ) الذي قال : " إِنَّ الَّذِي يَأْتِي بَعْدِي صَارَ قُدَّامِي لأَنَّهُ كَانَ قَبْلِي "
حسنا ماذا تقول المخطوطات اليونانيه فى هذا الموضع  ؟
لدينا عدة قراءات والقراءه الحاليه تقول باليونانيه ( اوتوس هين هون ايبون
autos yn On eipon ) اى الذى قلت عنه  لكن المخطوطات لها رأى اخر  فمثلا  :
هناك قراءه فى منتهى الخطوره تقول ( اوتوس هين هو ايبون
autos yn O eipon ) والفارق بينهما حرف واحد هو n بعد الـ O حولتها من ضمير وصل او ما يعرف بالاسم الموصول ( الذى ) الى اداة تعريف ( الـ ) فتغيرت الجمله تماما واصبحت  :
( هذا هو القائل ) وأصبح المعنى  : " يُوحَنَّا شَهِدَ لَهُ وَنَادَى: هَذَا هُو القائل: إِنَّ الَّذِي يَأْتِي بَعْدِي صَارَ قُدَّامِي لأَنَّهُ كَانَ قَبْلِي
"
اى ان يوحنا يقول أن قائل جملة " إِنَّ الَّذِي يَأْتِي بَعْدِي صَارَ قُدَّامِي لأَنَّهُ كَانَ قَبْلِي " هو المسيح شخصيا ، وهذا يجعل المسيح مبشرا برسول يأتى من بعده أعظم منه طبقا للمعنى المتعارف عليه لهذه الجمله فلفظة يأتى بعدى نصا موجوده فى انجيل يوحنا فى المخطوطات التالية :
1 - المخطوطه السينائيه : رقم واحد فى العالم فى تصنيف المخطوطات وهى اقدمها وتعود للقرن الرابع الميلادى وهى اهم المخطوطات على الاطلاق وترمز بحرف ( ألف ) العبرى لانها الاولى فى العالم من حيث الاهميه .

2 -  المخطوطه الفاتيكانيه :
وهى المخطوطه التاليه للسينائيه من حيث الاهميه وتاريخها يعود للقرن الرابع الميلادى ايضا وترمز بالحرف B .

3 - المخطوطه الافرايميه : وهى التاليه للفاتيكانيه من حيث الاهميه وتاريخها يعود للقرن الخامس الميلادى وترمز بالحرف C .

4 - كتابات اوريجن ( القرن الثالث الميلادى ) وهو من اشهر اباء الكنيسه على الاطلاق

5 - البرديات 66 ، 75 تحوى القراءه نفسها ( وتعود للقرن الثالث الميلادى ) وتمت اضافة حرف N صغير جدا ( أصغر من الخط المستخدم فى كتابة البرديه دلالة على انه محشور بينهما ولم يكن موجودا فى النسخ الاول لها ) بين حرفى الـ O والـ E فى كلمة Eipon

وقد قام ويستكوت وهورت وهما من اشهر علماء المخطوطات والكتاب المقدس بوضع هذه القراءه فى نسختهما باعتبارها القراءه الاصليه لانها موجوده فى اهم وأقدم 3 مخطوطات يونانيه فى العالم بينما اشارا للقراءة القديمة بين اقواس لانها غير اصليه ومحرفه  !!
وفى الحقيقه فان الكنائس بذلت جهدا كبيرا فى تحريف القراءه ولن نخفى جهدها العظيم هذا ، الا ان الله فوق الجميع مهما ارادوا ان يطفئوا نوره  ...

انظر الى بقية المعلومات  :

لقد قام الكتبه المحرفين والمزورين تدعمهم الكنائس بمحاولة تحريف فى هذه القراءه بالفعل وقد حدد تشايندروف الذين قاموا بالتحريفات واكد ان محاولة تحريف السينائيه كانت على يد الناسخ الذى يرمز له بالرمز
C2 وهو ( كما سبق ان ذكرت فى مقالاتى المجمعه عن علوم المخطوطات اليونانيه ) يعود للقرن السابع الميلادى ( قرن الاسلام و انتشاره الواسع ) ونفس الشىء حدث فى الفاتيكانيه لكن القراءه القديمه بقيت ظاهره وواضحه رغم التحريف ويعود تاريخه B2 الى القرن السابع ايضا ( مصادفه عجيبه ) اما الافرايميه فيعود محرفها الى القرن التاسع الميلادى ( C3 )

وكان التحريف يتم باضافه حرف الـ
N صغير فوق حرف O وبينه وبين حرف E فى اول كلمة Eipon لجعل القراءة مشابهه للحاليه ويظهر هذا بصوره واضحه فى الفاتيكانيه ، اضافة للبرديات 66 ، 75 وهما من أهم واقدم البرديات .

وكان يمكن القول ان المسأله مساله نسيان لكن اتفاق اقدم واهم 3 مخطوطات فى العالم على نفس القراءه تؤكد ان الامر يستحيل تصور فكرة اتفاق النسيان فيه ، اضافة الى ان التصحيح المشبوه تم فى القرن السابع عند ظهور الاسلام وانتشاره  .

وقد اثار هذا الوضع انتباه العلماء فيقول متزجر
Bruce Metzger 1914 مثلا  :

The awkwardness of the reading as well as absence of previous mention of john testimony , prompted more than one copyist to make adjustments to the text ( A Textual Commentary on the Greek New Testament )

 غرابة القراءة وغياب اى اشارة سابقه لشهادة يوحنا ( يقصد ان الجمله تفترض ان يوحنا قال عنه هذا من قبل حتى يقول الان هذا هو الذى قلت عنه بينما الانجيل لا يذكر انه قال هذا مما جعل القراءه ( هذا الذى قلت عنه ) ضعيفه وغير مقبوله لانه لم يقل عنه هذا من قبل ، مما يقوى القراءه الاخرى (( هذا هو القائل )) جعلت اكثر من ناسخ يحاول اضافة تعديلات على النص  ، وهو هنا يبرر محاولات تحريف النص المتكرره ،حتى أن بعض المخطوطات فى محاولاتهم الحثيثه لطمس القراءه القديمه ، اضافت كلمة الى النص وهى umin وهى صيغة المفعول الغير المباشر فى اليونانيه للمخاطب الجمع وهى تستخدم فى خطاب المفرد للتعظيم والتكريم ( كما تستخدم Vous الفرنسيه مثلا اى بمعنى حضرتكم ) فهو طبقا للتحريف الجديد ( " أنت هو الذى قلت عنه  إن الذى يأتى بعدى صار قدامى لأنه كان قبلى " ) وذكرت هذا مخطوطات لاحقه فى القرن السابع الميلادى ذكرت كتعديل فى المخطوطه بيزا ( التعديل يعود تاريخه للقرن السابع الميلادى بينما المخطوطه للقرن السادس تقريبا )

وكتعديل لاحق على المخطوطه فرير
W والتى تحفظ الان فى واشنطن وتعود فى تاريخها للقرن الخامس ( لكن التعديل اللاحق غير محدد التاريخ )

والمخطوطه
X المحفوظه فى المانيا ( ميونخ ) وتعود للقرن العاشر ورمزها 033 وهنا ذكرت القراءه فى المتن لا كتعديل لان الكنيسه تدبرت امرها فحرصت على هذا فى ذلك الوقت المتأخر

وشكرا
اخوكم
د : شريف حمدى

 



 



 



 



 


 





 



 


 



اضيف بواسطة :   admin       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 26-11-2009

الزوار: 561


المقالات المتشابهة
المقال السابقة
يوحنا يناقض مرقس حول مكان الانكار الثاني لبطرس !
المقالات المتشابهة
المقال التالية
قصة الزانية في يوحنا
جديد قسم مـقـالات الموقـــع
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك