عرض المقال :سياحة في كتاب " الزني " !
  الصفحة الرئيسية » مـقـالات الموقـــع » كشف البلية بفضح النصرانية » حقائق حول الأناجيل

اسم المقال : سياحة في كتاب " الزني " !
كاتب المقال: webmaster3

 سياحة في كتاب " الزني " !


إن تعاليم الدين وطريقة عرضها على أتباعه , تمثل إحدى النقاط الهامة التي تُثبت صدق أو بطلان الدين ذاته , وقد وقع تحت يدي كتاب للكاهن / بولس عطية بسليوس , كاهن كنيسة الشهيد إسطفانوس بقوص , يحمل عنوان " الزنى من إنجيل معلمنا متَّى 5 : 27-28 " . وهو أحد الكتب الموجه لرعايا الكنيسة على شكل دروس رقمية كتابية , وقد حمل الكتاب : " درس رقم 19 " وكان موضوعه عن " الزنى " تعريفًا وشرحًا !

إفتتح الكاهن مقدمة كتابه بقوله : ( ... نحن في درس اليوم نحاول بنوع من الصراحة المعقولة أن نعلم ونوعي ونحذر من خطورة خطية الزنى وما يشابه الزنى ) ( كتاب الزنى ص 1 ) .

لقد دفعت هذه " الصراحة المعقولة " حضرة الكاهن إلى جعل كتابه مرجعًا دينيًا يشرح " الزنى " بأدق التفاصيل , فبدلاً من أن يكون كتابه معالجًا لهذه القضية , صار مرجعًا شارحًا لها , يوزع على رعايا الكنيسة !

يقول الكاهن تحت عنوان " اللذة الجسدية الجنسية "

ويستطرد الكاهن شارحًا أنواع " الزني " وأوصافه وأسمائه , معطيًا على كل نوع من أنواعه شاهده في الكتاب المقدس إن وجد ! :



ثم يضرب الكاهن أمثلة لأشهر الزناة , ليس من الحياة العامة , بل من الكتاب المقدس , فكان أول القائمة التي سطرها بيده لأشهر الزناة : داود وعائلته ثم شمشون ! وهكذا صار حملة الفضيلة عندهم هم في نفس الوقت حملة الفسق والإنحلال , ألا لعنة الله على أعداء الأنبياء ! :








وبعد هذا الشرح الوافي لقضية " الزنى " وضع الكاهن الحلول لمكافحة هذه الخطية ( كتاب الزنى ص 12-14 ) :

1- عدم التفكير في هذه الأمور !!

2- نموذج الرهبنة !!

3- العمل , ويعني بها الخدمة المسيحية !!

4- إماتة الخطايا المحبوبة !!

5- التوبة , ودعا فيها إلى " قلع العين " وذكر مثالاً لذلك , فذكر شخصًا إسمه : " سمعان الدباغ " الذي نفذ الوصية حرفيًا ( 5 : 27- 28 ) . أي " قلع العين " , ثم تدارك الكاهن قوله السابق فزعم أنها كانت حالة خاصة !

والوصية جاءت في إنجيل متَّى :

5: 27 قد سمعتم أنه قيل للقدماء لا تزن .

5: 28 وأما أنا فأقول لكم إن كل من ينظر إلى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه .

5: 29 فإن كانت عينك اليمنى تعثرك فاقلعها وألقها عنك لأنه خير لك أن يهلك أحد أعضائك ولايلقى جسدك كله في جهنم .

ولتفادي تطبيق الوصية عمليًا , شرح الكاهن قلع العين بتأويل فقال في ص 15 :



...............................................


كتبه الاخ: أبوعبيدة


اضيف بواسطة :   admin       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 26-11-2009

الزوار: 691


المقالات المتشابهة
المقال السابقة
التفسير البابوي لنشيد الأنشاد
المقالات المتشابهة
المقال التالية
الجنة في الكتاب المقدس
جديد قسم مـقـالات الموقـــع
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك