عرض المقال :الجزء الثانى : الله عز وجل يتحدى رب البايبل
  الصفحة الرئيسية » مـقـالات الموقـــع » كشف البلية بفضح النصرانية » مقالات منوعة حول النصرانية

اسم المقال : الجزء الثانى : الله عز وجل يتحدى رب البايبل
كاتب المقال: webmaster3

ثالثاً
قال الله تعالى
{
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ ..}
[
الحديد26-27]

فالأمر كان أكثر وضوحاً وتأكيداً على رسالة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حيث جاء : وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ .
فقول الحق: نوح ثم تبعه بإبراهيم .. أكد بذلك سبحانه وتعالى أنه جعل في ذريتهم النبوة ، وسيدنا إسماعيل هو ابن إبراهيم ، إذن هو من جعل الله له النبوة .. وإن أنكر أهل الصليب أتباع اليهود أن ليس لإسماعيل حق نبوة فنقول أن الله جعل لإسماعيل النبوة من جهة نوح جده قبل أن تكون له النبوة من جهة أبيه وذلك في قوله : أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا ، فذرية إبراهيم أصلها نوح ، وبذلك إسماعيل هو حفيد نوح وله حق النبوة من جهة نوح قبل أن تكون نبوته من جهة ابيه ابراهيم .
وبذلك ما جاء بسورة الحديد هو إثبات لا جدال فيه ولا يدع مجال للشك في كون اسماعيل نبي وأنه جد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبذلك رجع نسب سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام لجده إبراهيم ونوح عليهم السلام .

وجاءت بشارة رسول الله صلى الله عليه وسلم من البشارة التي تلقتها أمه هاجر كما هو واضح في كتابك المطلق عليه مقدس (فأنا لا أؤمن به بل أثبت لكم أنه على الرغم من التحريف إلا أن الله نصر رسوله "الا تنصروه فقد نصره الله") وهو يقول :
تك 21:17
فسمع الله صوت الغلام . ونادى ملاك الله هاجر من السماء وقال لها ما لك يا هاجر . لا تخافي لان الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو ، قومي احملي الغلام وشدي يدك به . لاني ساجعله امة عظيمة .
فهل يوجد أعظم من النبوة ؟
تك 17:20
واما اسماعيل فقد سمعت لك فيه . ها انا اباركه وأثمره واكثره كثيرا جدا . اثني عشر رئيسا يلد واجعله امة كبيرة ، ولكن عهدي اقيمه مع اسحق الذي تلده لك سارة في هذا الوقت في
السنة الآتية .
وهل توجد بركة أشرف من بركة النبوة ؟
أما قول (في هذا الوقت) تأكيد على أن النبوة ستخرج من نسل اسماعيل ولكن وقتها لم يحن بعد بل حان موعد نبوة اسحاق أولاً .
فلما علم ابراهيم أن النبوة ستخرج من نسل اسماعيل اسرع ليختنه ليُقيم أبيه عهد اسماعيل المقدس مع الله استعداداً للنبوة والتي ستأتي في وقتها .
تك 17:23
فاخذ ابراهيم اسماعيل ابنه وجميع ولدان بيته وجميع المبتاعين بفضته كل ذكر من اهل بيت ابراهيم وختن لحم غرلتهم في ذلك اليوم عينه كما كلمه الله

قال يوسف تادرس المالطي : في دراستنا لسفر التكوين رأينا التزام كل ذكر ابن لإبراهيم أن يُختتن، علامة العهد المقدَّس مع الله ودخوله إلى العضويّة في الجماعة المقدَّسة (تك 15). وكل من لا يُختتن تُنزع نفسه من وسط الشعب المقدَّس.(راجع تفسير العدد21 من الإصحاح الثاني لإنجيل لوقا) .

فهذه كلها دلائل لا تدع مجال للشك بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل اورشليم من أوسع أبوابها قبل أن يولد ... فتخيل معي ماذا حدث بعد ولادته .



رابعاً
يروي الإمام البيهقي رحمه الله عن أبى إمامة رضي الله عنه قال : "قلت يا رسول الله متي بدأ أمرك ؟ فقال : دعوة إبراهيم ونبوءة موسى وبشارة عيسي ورؤيا أمي آمنة " .وقال : " لا يزال الله يخرج بي من أصلاب الطاهرين إلى فروج الطاهرات فقد خرجت من نكاح ولم أخرج من سفاح "وهو القائل أنا خيار من خيار من خيار من خيار إن الله اصطفي من ولد إبراهيم إسماعيل ومن إسماعيل كنانة ومن كنانة قريش ومن قرش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم " .
فبعد أن نبذت الوصايا النبوية وتحرفت الكتب السماوية. جهالة مطبقة وظلام مستبد . مجون وطرب ولهو ولعب . خمور وفجور وحروب وشرور . سجود للأحجار وسخط علي الأقدار . بغي وفساد واستعباد واضطهاد ، فصبر الكون وعيل صبره فمد كف الضراعة إلى رافع السماء بلا عمد وباسط الأرض علي ماء جمد أن يرسل للعالم من ينشله من الظلام إلى النور .
وتحققت رؤيا أمه آمنة بنت وهب فقد رأت كأن نورا قد خرج منها فأضاء المشرق والمغرب وسمعت من يقول لها : "إنك حملت سيد الأولين والآخرين فإذا وضعتيه فسميه محمدا وقولي أعيذه بالله الواحد من شر كل حاسد ومن كل بر عاهد ومن كل عبد رائد يذود عني ذائد حتى أراه قد أتى المشاهد " .
وتمر أشهر الحمل علي آمنة فما أحست تعبا ولا نصبا ولا وحما ولا ألما كما يشعر النساء ليُبطل الله تخاريف من يؤمن بأوجاع الحمل لحواء بسبب الخطيئة الأولى .حتى يأتي فجر الاثنين الثاني عشر من ربيع الأول عام الفيل والطير الأبابيل فيولد أشرف خلق الله سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم . لتتحول الدنيا من ظلام سائد إلى نور آبد . وصدق رب العالمين " يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا " [الأحزاب : 45]... فداك أبي وأمي ونفسي يا رسول الله .
وقد حلت إطلالته علي الكون بمعجزات فقد تصدع إيوان كسري وار تجس منه أربع عشرة شرفة وخمدت نيران فارس التي كانوا يعبدونها وغاضت بحيرة سيوة .
يروي الإمام البيهقي رحمه الله عن حسان بن ثابت رضي عنه قال بينما أنا بن سبع سنين أو ثمان وأنا أعقل ما أسمع وأري. وإذ بيهودي يصرخ "يا معشر يهود فاجتمعوا عليه فقالوا ويلك مالك . فقال ظهر نجم أحمد الذي يولد به هذه الليلة " . وروي الإمام الحاكم رحمه الله عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت " كان يهودي قد سكن المدينة فلما كان اليوم الذي ولد فيه رسول الله صلي الله عليه وسلم قال يا معشر قريش هل ولد فيكم الليلة مولود ؟ قلوا لا ندري . قل انظروا فإنه ولد هذا اليوم نبي هذه الأمة بين كتفيه علامة فيها شعرات متواترات كأنهن عرف الفرس . فسألوا فقيل لهم ولد لعبد الله بن عبد المطلب غلام فذهبوا إليه وذهب اليهودي معهم .فقالوا لأمه اخرجي لنا ولدك فأخرجته لهم فكشفوا عن ظهره فرأي اليهودي العلامة فوقع مغشيا عليه .فلما أفاق قالوا ويلك مالك قال ضاعت النبوة من بني إسرائيل . أما والله ليسطون بكم سطوة يخرج خبرها من المشرق إلى المغرب ".
وهكذا دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم أورشليم من أبواب السماء وليس من ابواب أورشليم .


خامساً
عندما أنزل الله جل وعلا سيدنا جبريل عليهم السلام مُبلغاً رسالة السماء للمصطفى صلى الله عليه وسلم قال تعالى :
الصفحات [1] [ 2] [ 3]
اضيف بواسطة :   admin       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 26-11-2009

الزوار: 1552


جديد قسم مـقـالات الموقـــع
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك