عرض المقال :هل كان آدم في جنة الأرض أم جنة السماء؟
  الصفحة الرئيسية » مـقـالات الموقـــع » كشف البلية بفضح النصرانية » مقالات منوعة حول النصرانية

اسم المقال : هل كان آدم في جنة الأرض أم جنة السماء؟
كاتب المقال: webmaster3
pan lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 16pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi">وكيف نعمل الخطيئة ؟؟؟؟؟؟

 



الاجابة : عند مخالفة وصايا وأوامر الرب .

 



أهذا منطق ايمانكم أيها النصارى لدخول جنة السماوات ؟؟؟؟؟؟؟

 



عندما كان آدم بلا خطيئة مثل الرب .....

 



سكن جنة الأرض وأمره بأن يعملها .....

 



وعندما أخطأ آدم نال الشروط المستوفية لدخول جنة السماوات .....

 



فأيهما كان الأفضل لآدم جنة الأرض أم جنة السماء ؟؟؟؟؟؟

 



وأيهما كان الأفضل لآدم أن يبقى بلا خطيئة في جنة الأرض أم يعمل الخطيئة ليعرف الموت الذي يمكن أن يخرج الروح من الجسد وتكون له الفرصة مهيئة لدخول جنة السماوات ؟؟؟؟؟؟؟

 



هذا المسكن الذي أعده الرب الى محبوبه الانسان منذ البدء حين كان بلا خطيئة ....

 



هذا نص كتابهم :

 



1: 26 و قال الله نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا فيتسلطون على سمك البحر و على طير السماء و على البهائم و على كل الارض و على جميع الدبابات التي تدب على الارض

 



1: 27 فخلق الله الانسان على صورته على صورة الله خلقه ذكرا و انثى خلقهم

 



1: 28 و باركهم الله و قال لهم اثمروا و اكثروا و املاوا الارض و اخضعوها و تسلطوا على سمك البحر و على طير السماء و على كل حيوان يدب على الارض

 



1: 29 و قال الله اني قد اعطيتكم كل بقل يبزر بزرا على وجه كل الارض و كل شجر فيه ثمر شجر يبزر بزرا لكم يكون طعاما .

 



هذا ما أراده الله .... أن يسكن آدم جنة الأرض فقط .

 



وهذه وظيفة الانسان الذي بلا خطيئة في جنة الأرض ( وحسب كتابهم ) :

 



2: 15 و اخذ الرب الاله ادم و وضعه في جنة عدن ليعملها و يحفظها .

 



 والآن ....

 



لنرى ما قمة الحرية والتمتع التي أبرزها الرب لآدم ( من كتابهم ) :

 



2: 16 و اوصى الرب الاله ادم قائلا من جميع شجر الجنة تاكل اكلا

 



2: 17 و اما شجرة معرفة الخير و الشر فلا تاكل منها لانك يوم تاكل منها موتا تموت .

 



حسنا .....

 



هنا يكون آدم محفوظا في جنة الأرض التي مأمور الانسان بأن يعملها .....

 



ولكنه ممنوع أن يفعل شىء واحد ....

 



والا سيخسر هذا كله .....

 



يجب أن لا يأكل من شجرة واحدة ....

 



لأنه حين يفعل سوف يموت ....

 



فهو لن يعرف الموت أبدا ما دام يحفظ وصية الرب .

 



هل تجدون ذكرا لجنة السماوات ؟؟؟؟؟؟

 



أبدا ....

 



لأنها منذ البدء .... حتى وان كان بلا خطيئة .... فهي محرمة عليه .....

 



وأقصى ما يمكن أن يبقى به الانسان هي جنة الأرض ليعملها ويأكل من جميع شجر الجنة !!!!!

 



أليس كذلك ؟

 



ألم يكن آدم في البدء بلا خطيئة مثل ربكم يسوع ؟؟؟؟؟؟؟

 



لماذا لم يقوم الرب باسكان حبيبه آدم في جنة السماوات ؟؟؟؟؟؟؟

 



لطالما جنة السماوات لا تدخلها الا الأرواح لتنعم بها .....

 



فكيف كان آدم سيكون مستوفيا لذلك الشرط لو بقى حافظا لوصية الرب ولم يأكل من شجرة معرفة الخير والشر ؟؟؟؟؟؟؟

 



هذا لتعرفوا ضلال عقيدتكم ايها النصارى منذ أخمص جذورها .

 



.............................................................

 



كتبه الاخ :نجم ثاقب

 


الصفحات[ 1] [2]
اضيف بواسطة :   admin       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 25-11-2009

الزوار: 1933


جديد قسم مـقـالات الموقـــع
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في
القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك